Shuaa Logo
Shuaa

مرتكزةً إلى أدائها القوي في عام 2020 شعاع كابيتال تقترح توزيع أرباح على المساهمين لأول مرة بعد الاندماج

10 March 2021

- نمو قوي في الربحية رغم جائحة "كوفيد- 19" يدفع مجلس الإدارة إلى اقتراح توزيع أرباح لأول مرة بعد الاندماج بواقع 3 فلس للسهم
زيادة في الأرباح الصافية بنسبة تصل إلى 168% على أساس سنوي لتصل إلى 125 مليون درهم إماراتي للسنة المالية المدققة  2020، مع ارتفاع الأرباح السنوية قبل احتساب الفائدة والضرائب والاستهلاك والاهلاك بنسبة 89% على أساس سنوي لتبلغ 349 مليون درهم
- المجموعة تحرز تقدماً في تحقيق أهدافها مع بلوغ قيمة الأصول المدارة 14,1 مليار دولار أمريكي والعائد على حقوق الملكية 8,5% للعام 2020
- زخم قوي ومؤهلات راسخة لمواصلة النمو في عام 2021

الإمارات العربية المتحدة، 10 مارس 2021: أعلنت "شعاع كابيتال ش.م.ع" ("شعاع كابيتال" أو "شعاع")، الشركة المدرجة في سوق دبي المالي بالرمز SHUAA والتي تشكل المنصة الأبرز لإدارة الأصول والصيرفة الاستثمارية على مستوى المنطقة، عن موافقة مجلس إدارتها على بياناتها المالية المدققة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020.

أداء مالي مرن رغم التحديات

تعكس نتائج عام 2020 مرونة نموذج أعمال "شعاع"، والتقدم الملحوظ الذي أحرزته في تحقيق استراتيجيتها في ظل التحديات التي فرضتها جائحة "كوفيد- 19" وبرنامج التحول الذي أطلقته المجموعة. وبفضل ذلك، سجلت "شعاع" وشركاتها التابعة ("المجموعة") في عام 2020 صافي أرباح عائد على المساهمين بقيمة 125 مليون درهم إماراتي، أي بزيادة قدرها 168% على أساس سنوي. كما واصلت أرباحها السنوية قبل احتساب الفائدة والضرائب والاستهلاك والاهلاك ارتفاعها لتصل إلى 349 مليون درهم، أي بزيادة قدرها 89% على أساس سنوي. ورغم تعديلات التقييم الهامة التي أجرتها المجموعة عبر أصولها ومحافظها المدرجة وغير المدرجة، فقد ساهمت الأرباح التي جنتها المجموعة على مدار ثلاثة أرباع متتالية في تسجيلها لهذه النتائج.

وارتفعت الأصول المدارة إلى مستوى قياسي بلغ 14,1 مليار دولار أمريكي في نهاية العام، مدفوعةً بالتقدم الذي أحرزته المجموعة في خططها الاستراتيجية لزيادة إيراداتها المتكررة من خلال الأدوات الرأسمالية الدائمة. وساهم ذلك، إلى جانب التقدم الكبير في الكفاءة التشغيلية ومقاييس الربحية وتحقيق التآزر، في تسجيل المجموعة عائد على حقوق الملكية بنسبة 8,5% في العام 2020، وذلك بما يتماشى مع هدفها متوسط الأجل الذي أعلنت عنه سابقاً بخصوص العائد على حقوق الملكية والذي يتراوح بين 7 – 12%.

وبالنظر إلى أدائها الجيد، يوصي مجلس إدارة المجموعة بتوزيع أرباح على المساهمين لأول مرة منذ اندماج "شعاع كابيتال" و"مجموعة أبوظبي المالية" في عام 2019، وذلك بواقع 3 فلس للسهم وقيمة إجمالية 76 مليون درهم إماراتي.

ترسيخ الأسس المالية والتشغيلية

أكملت "شعاع" بنجاح خطتها التمويلية للعام 2020 بإصدار سندات قيمتها 150 مليون دولار أمريكي، وهي أول إصدار لسندات عالية العائد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ تفشي فيروس "كوفيد- 19" في أكتوبر الماضي. وساهمت هذه الخطوة في تحسين مستويات التمويل وهيكلية الميزانية العمومية، بالتزامن مع مواصلة المجموعة تركيزها على خفض الرافعة المالية بشكل عام بما يتماشى مع أهدافها. كما سيعزز هذا الإصدار الأسس المالية التي ترتكز إليها المجموعة لتحقيق نمو مستقبلي.

وفي الوقت ذاته، اتخذ تحول أعمال المجموعة ما بعد الاندماج خطوة كبيرة نحو الأمام خلال العام 2020؛ حيث تم تخفيض الوحدة غير الأساسية لأكثر من النصف؛ من 306 مليون درهم إماراتي في بداية العام إلى 136 مليون درهم في نهايته. وأجرت المجموعة تعديلات تقييم استباقية بقيمة 57 مليون درهم في الربع الأخير ليصل إجمالي قيمة التعديلات إلى 74 مليون درهم خلال العام. وستساعد هذه الخطوة على تعجيل إغلاق الوحدة قبل التاريخ الأصلي المحدد.

وعلى الجانب التشغيلي، واصلت المجموعة تنفيذ برنامجها للتكامل والتحول على قدم وساق. وعلى وجه الخصوص، سيسهم برنامج تخطيط الموارد المؤسسية الذي أطلقته المجموعة في الربع الأخير من العام 2020 ويغطي جميع أجزائها، في تحسين عملياتها الداخلية وتمهيد الطريق أمام إطلاق كفاءاتها التشغيلية. ومثّل ذلك خطوة هامة في برنامج "شعاع" المتكامل والمرحلي للتحول الرقمي، والذي يدعم استراتيجيتها الرامية لتوسيع منصتها، ورفع مستوى كفاءتها التشغيلية وتحسين قدراتها على اتخاذ القرارات.

متابعة أجندة النمو الاستراتيجي

في إطار خططها لتأسيس أدوات رأسمالية دائمة في قطاع إدارة الأصول، أطلقت المجموعة خلال عام 2020 عدداً من الصناديق الجديدة. ففي سبتمبر الماضي، أطلقت "شعاع" صندوق "شعاع لتمويل الفرص"؛ وهو أول صندوق تمويل متخصص تطلقه شعاع يركز على فرص التمويل المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية للمؤسسات والشركات العاملة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. ويمتلك الصندوق الآن التزامات تزيد عن 70 مليون دولار أمريكي، وهو ما يعكس تميز الشركة في خدمات الإقراض الخاص، حيث حققت عائدات تقارب 15%.

ثم في أكتوبر، أطلقت المجموعة ثلاثة صناديق أخرى في سوق أبوظبي العالمي وفق هيكلية شركات الخلايا المدمجة. وحققت هذه الصناديق، إلى جانب المحافظ المدارة التقديرية، التزامات بقيمة 100 مليون دولار أمريكي، كما أعلن اثنان منها عن أول توزيع للأرباح. وتعكس هذه الاستثمارات التزام المجموعة بتطوير سوق الاستثمار المتوافق مع الشريعة الإسلامية مستندةً إلى الإقبال القوي من المستثمرين على هذه السوق. وأخيراً، أطلقت المجموعة أيضاً، عبر صفقة تاريخية أبرمتها في الربع الأخير من العام، صندوق "تالاسا إنفستمنتس إل بي" المتخصص لاستثمار وإدارة شراء الديون المعقدة لمجموعة "ستانفورد مارين". ويرسخ هذا الاستثمار المعايير التي تعتمدها المجموعة في مجال الديون المتعثرة، كما أنه يدعم استراتيجيتها لزيادة قاعدة إيراداتها المتكررة من خلال حفز رسوم الإدارة والأداء.

علاوةً على ذلك، يواصل قطاع الخدمات المصرفية الاستثمارية في "شعاع" نشاطه الملفت، وساهم في إصدار 685 مليون دولار أمريكي من مجمل إصدارات سوق رأس المال لأدوات الدين على مدار العام؛ وذلك على الرغم من البيئة الصعبة التي خلقتها جائحة "كوفيد- 19" والتي أدت إلى تأخير إغلاق المعاملات. كما عزز القطاع دعمه للشركات في مواجهة التحديات التي تفرضها الجائحة، وذلك عبر توفير حلول متخصصة في مجال إعادة الهيكلة المؤسسية، وتقديم خدمات استشارية وحزم مالية مجانية للشركات الصغيرة والمتوسطة.

تواصل الزخم القوي والتوقعات الإيجابية في عام 2021

بناءً على الزخم القوي الذي شهده عام 2020 والتقدم الكبير الذي تم إحرازه خلاله، وتماشياً مع استراتيجية المجموعة لتنويع عروضها من المنتجات، قادت "شعاع" في مطلع يناير 2021 جولة تمويل لشركة "أنغامي"، منصة تكنولوجيا البث الرائدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وينسجم هذا الاستثمار مع معايير "شعاع" في مجال الاستثمار واهتمامها بالاستثمار في مجال التكنولوجيا، كما أنه يدعم هدفها في توفير قيمة كبيرة لمستثمريها. وعقب إعلانها الأخير، ستصبح "أنغامي" أول شركة تكنولوجيا عربية يتم إدراجها في بورصة ناسداك نيويورك من خلال اندماجها مع شركة استحواذ مدرجة ذات أغراض خاصة. ويفتح هذا الاستثمار فرصة ثمينة أمام "شعاع" لتحقيق قيمة كبيرة، كما أنه يمثل من جهة أخرى صفقةً بارزة في سجل فريق الخدمات المصرفية الاستثمارية في المجموعة الذي يقود عملية جمع التمويل.

وفي إطار قطاع إدارة الأصول، واستناداً إلى النجاح الذي حققته المجموعة حتى الآن في الصناديق التي أطلقتها وفق هيكلية شركات الخلايا المدمجة، تعمل "شعاع" على ثلاثة صناديق أخرى ستسهم بتنويع عروض المنصة، وستعزز الدخل المتكرر للمجموعة وقاعدة رأسمالها الدائمة.

وفي ضوء هذا الزخم والتقدم المحرز خلال عام 2020، تترسخ ثقة إدارة المجموعة بقدرة "شعاع" على تعزيز مكانتها الرائدة في السوق وتزويد مستثمريها ومساهميها بقيمة كبيرة.

وفي معرض تعليقه على النتائج، قال فاضل العلي، رئيس مجلس إدارة شركة "شعاع كابيتال": "قدمت ’شعاع‘ في عام 2020 أداءً قوياً يرقى إلى مستوى التحديات التي شهدها العام. فقد واظبنا على تحقيق استراتيجيتنا للنمو، وتُمثل نتائجنا المالية خير دليلٍ على أدائنا المتميز خلال العام، بما في ذلك قدرتنا على توزيع أرباح لأول مرة بعد الاندماج. كما أننا فخورون بأن تواصل عملياتنا دعم نجاح الشركات والاقتصادات الإقليمية مع منح مستثمرينا قيمة استثنائية كبيرة".

ومن جانبه، قال جاسم الصديقي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "شعاع كابيتال": "عندما وضعنا استراتيجيتنا للنمو في مثل هذا الوقت من العام الماضي، لم تكن جائحة فيروس كورونا المستجد قد اجتاحت العالم حينها. ورغم ذلك، تمكنا بفضل مرونة أعمالنا وتفاني موظفينا من مواصلة تنفيذها مُتحَدين كل الظروف الاستثنائية. وأثمر ذلك عن قيمة كبيرة تشجعنا على التوصية بتوزيع أرباح على مساهمينا لأول مرة بعد الاندماج. علاوةً على ذلك، أثق كلياً بامتلاك ’شعاع‘ كل المؤهلات لاغتنام جميع فرص النمو المتاحة".

Share:
Back to top